أكدت مصادر حكومية يمنية، الإثنين، وجود توافق مبدئي في المشاورات التي تشهدها مدينة مونترو السويسرية، على إطلاق سراح اللواء "ناصر منصور هادي"، شقيق الرئيس اليمني المختطف لدى ميليشيات الحوثي، كمرحلة أولى لعملية تبادل أسرى بين الحكومة والحوثيين.

ويشمل التوافق أيضا إطلاق سراح وزير الدفاع اللواء "محمود الصبيحي"، واللواء "فيصل رجب"، إضافة إلى السياسي "محمد قحطان"، وفقا لما نقله موقع "إرم نيوز".

لكن المصادر أشارت إلى أن وفد ميليشيات الحوثي، المشارك في لجنة الأسرى والمختطفين والمخفيين قسريا، يواصل رفض الإفراج دفعة واحدة عن "ناصر هادي" و"الصبيحي" وآخرين يشملهم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، خلال المشاورات الجارية في مونترو، مع ممثلين عن الحكومة اليمنية، برعاية من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وإزاء ذلك، يتداول المشاركون في المشاورات مقترحا ينص على إفراج ميليشيات الحوثيين عن "الصبيحي" و"ناصر هادي" و"رجب" و"قحطان" بشكل منفرد في كل مرحلة من مراحل الإفراج التي ستشمل دفعات من الأسرى والمختطفين قسرا.

وقدم وفدا الحكومة اليمنية والحوثيين قائمتهما من الأسماء المطلوب الإفراج عنها في المرحلة الأولى، وتشمل 1420 معتقلا، من قبل الطرفين.

وكانت المرحلة الرابعة من المشاورات اليمنية، بين ممثلين عن الحكومة اليمنية وآخرين عن الحوثيين، في لجنة الأسرى والمختطفين المنبثقة عن اتفاق السويد 2018، انطلقت يوم الجمعة الماضي في مدينة مونترو السويسرية، لاستكمال ما توصلت إليه اللجنة في الجولات السابقة، ولبحث آلية إطلاق سراح الأسرى والمختطفين، بتنظيم من مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن "مارتن جريفيث" واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات