الأربعاء 29 يوليو 2020 09:50 ص

شنت الناشطة اليمنية "توكل كرمان" هجوما حادا على رئيس الحكومة اليمنية "معين عبدالملك"، واصفة إياه بأنه "سكرتير سعودي رغم أنف منصور هادي".

وانتقدت "توكل"، في تغريدة عبر حسابها بـ"تويتر" تكليف "معين عبدالملك" بتشكيل الحكومة، رغم معارضة الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي" لشخص "عبدالملك"، والذي أظهر تأييدا حاسما لمواقف الإمارات في اليمن، وهي المواقف التي كانت تقوم على دعم المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكدت الناشطة اليمنية أن قرار عودة "معين عبدالملك" إلى عدن، بعد موافقة الانتقالي الجنوبي على مقترح سعودي بتشكيل حكومة جديدة مناصفة بين شمال اليمن وجنوبه، يعني أنه سيعمل سكرتيرا للسفير السعودي وينفذ ما تريده المملكة فقط من اتفاق الرياض.

واعتبرت أنه لن يتم تنفيذ بند واحد من اتفاق الرياض 2، مؤكدة ان الاتفاق "أضفى مزيدا من الشرعية السياسية على المجلس الانتقالي ومشروعه، ومزيداً من إضعاف الضعيف هادي وشرعيته".

وفي وقت سابق، الأربعاء، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي تخليه عن الإدارة الذاتية لجنوب اليمن، استجابة للسعودية، ولإعطاء الفرصة للتحالف العربي لتطبيق اتفاق الرياض.

وقال محللون إن هذه الخطوة جاءت بعد موافقة الرياض على تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، برئاسة "معين عبدالملك"، المتماهي مع الإمارات وتوجهاتها في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات