الخميس 24 سبتمبر 2020 08:31 م

فرضت الولايات المتحدة، الخميس، عقوبات جديدة على مسؤولين وكيانات إيرانية، بدعوى تورطهم في "انتهاكات جسيمة" لحقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، في بيان، إن العقوبات الجديدة شملت القاضي "سيد محمود سادتي"، والقاضي "محمد سلطاني"، والفرع الأول من محكمة شيراز الثورية، وسجون عادل آباد وأرومية ووكيل آباد، حسبما أفادت "رويترز".

وشملت هذه العقوبات، قاض قالت واشنطن إنه ضالع في قضية إعدام المصارع الإيراني "نافيد أفكاري".

وتأتي العقوبات الجديدة بعد يومين من إعلان واشنطن عقوبات على كيانات وأشخاص في إيران، على خلفية نشاط تخصيب اليورانيوم.

وقالت الإدارة الأمريكية، الثلاثاء الماضي، إن العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة شملت قيادات بوزارة الدفاع الإيرانية، وشخصين لهما دور محوري في أنشطة تخصيب اليورانيوم في طهران.

وأكد وزير الخزانة الأمريكي، "ستيف منوشين"، أن كثيرا ممن استهدفتهم العقوبات الأمريكية الجديدة، لهم صلة بمنظمة الطاقة النووية الإيرانية، فيما أوضح وزير التجارة "ويلبور روس"، أن بلاده أضافت 5 علماء إيرانيين إلى قائمة العقوبات.

وجاءت العقوبات الجديدة بعد يوم من إعلان واشنطن إعادة فرض العقوبات الأممية على إيران، بموجب آلية الارتداد "سناب باك"، الموجودة ضمن الاتفاق النووي، في خطوة رفضتها باقي القوى الموقعة على الاتفاق، وأبرزها القوى الأوروبية، قائلة إن واشنطن انسحبت من الاتفاق، وبالتالي لم يعد لها حق المطالبة بتطبيق الآلية.

وتأتي تلك السلسة من العقوبات الأمريكية على إيران، بعد أيام من من إعلان واشنطن إعادة فرض العقوبات الأممية على إيران، بموجب آلية الارتداد "سناب باك"، الموجودة ضمن الاتفاق النووي، في خطوة رفضتها باقي القوى الموقعة على الاتفاق، وأبرزها القوى الأوروبية، قائلة إن واشنطن انسحبت من الاتفاق، وبالتالي لم يعد لها حق المطالبة بتطبيق الآلية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات