الخميس 24 سبتمبر 2020 09:51 م

قالت الأمم المتحدة، الخميس، إن أكثر من 830 ألف شخص تضرروا جراء السيول والفيضانات في السودان.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب تنسيق الشئون الإنسانية للأمم المتحدة "أوتشا".

وأوضح البيان أن أكثر الولايات تضررا هي شمال دارفور وغرب دارفور (غرب)، وسنار (جنوب شرق) والخرطوم.

وأضاف المكتب الأممي أن العاملين في المجال الإنساني في البلاد قدموا مساعدة لأكثر من 400 ألف شخص في جميع الولايات (18 ولاية).

واستدرك: "مع ذلك، لا يزال آلاف الأشخاص بحاجة إلى مساعدة حيوية، وهناك حاجة ماسة إلى مزيد من التمويل".

وأشار إلى أن الحكومة السودانية والمنظمات الإنسانية والقطاع الخاص وحركات المجتمع المدني، بدعم من مانحين دوليين ومحليين، تواصل تقديم المساعدات الضرورية.

ووصل عدد ضحايا السيول والفيضانات في السودان إلى 124 منذ بداية الخريف يونيو/حزيران، حسب آخر الإحصائيات الحكومية.

وتواصل عدة دول أبرزها، تركيا وقطر ومصر والعراق والسعودية، إرسال مساعدات عاجلة إلى السودان؛ لمواجهة آثار السيول والفيضانات التي ضربت البلد وتسببت بتشريد آلاف السكان.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن مجلس الدفاع والأمن حالة الطوارئ في أنحاء البلاد مدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبرها "منطقة كوارث طبيعية".

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو/حزيران حتى أكتوبر/تشرين الأول؛ حيث تهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة سنويا، وتواجه البلاد خلالها فيضانات شديدة. 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول