الجمعة 25 سبتمبر 2020 07:23 م

كشف رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، الأمير "تركي الفيصل"، عن الشرط الذي وضعه الرئيس السوداني السابق "عمر البشير" لتسليم زعيم القاعدة السابق "أسامة بن لادن" للمملكة.

"الفيصل" قال خلال لقاء في برنامج "الصندوق الأسود" الذي تبثه جريدة "القبس" الكويتية، إنه في عام 1995، عرض "البشير" في اجتماع مع الملك "عبدالله"، وكان وليا للعهد حينها، أن يسلم "بن لادن" للمملكة.

وتابع: "رحب الملك عبدالله بذلك، لكن البشير اشترط عدم محاكمة بن لادن، فقال له الملك عبدالل:ه ليس هناك أحد فوق الشرع، إذا ارتكب جرائم سيحاكم".

وبيّن أن السودان عرض أيضا تسليم "بن لادن" على أمريكا، "فقالوا لهم ليس لنا قضية ضده".

المسؤول السعودي الذي لا يعتبر "بن لادن" مجاهدا ولكن كان يدعم ماليا أنشطة جهادية فقط، قال إن السودان كان خلال الفترة التي تلت حرب تحرير الكويت، "مرتعا لكثير من التنظيمات والأحزاب المتطرفة".

وأضاف أنه رُصدت تحركات لـ"بن لادن" في السودان، وكان يُحتفى به من قبل الزعيم الإسلامي "حسن الترابي" وجماعته داخل الحكومة وخارجها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات