الجمعة 4 ديسمبر 2020 04:54 م

تحدث مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "CIA" السابق "جون برينان"، عن دور لعبته إسرائيل في عملية القضاء على زعيم تنظيم "القاعدة" "أسامة بن لادن".

وقال "برينان" الذي ترأس "CIA" بين عامي 2013 و2017 في مقابلة حصرية لصحيفة "هآرتس" العبرية: "كانت هذه عملية أمريكية، لكن البيانات الاستخباراتية التي أتاحت تنفيذ المداهمة الناجحة لذلك الوكر في باكستان كانت نتيجة للعمل المستمر لسنوات، وكانت بين آلاف المواد الاستخباراتية معلومات قدمها الإسرائيليون نتيجة لعملياتهم الاستخبارية".

وأضاف: "كانت إسرائيل دائما من أكبر مقدمي قطع هذا الفسيفساء إلى الاستخبارات الأمريكية".

كما تطرق "برينان" إلى عملية تصفية زعيم "القاعدة" في مذكراته الجديدة التي نشرت مؤخرا، حيث كشف أنه، بعد ساعات من تنفيذ العملية، كلف بالتواصل مع وزير الداخلية السعودي حينئذ الأمير "محمد بن نايف" لإبلاغ الرياض بالعملية.

وسأل "برينان" الوزير السعودي الذي كانت بينهما علاقات ودية عما إذا كانت المملكة تريد تسلم جثة "بن لادن"، لكن الأمير قال إن هذا الأمر ليس مطلوبا ويثق السعوديون بالولايات المتحدة للتعامل مع الجثة.

وفي عام 2011، أعلنت الولايات المتحدة مقتل "بن لادن"، الذي تقول إنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة، في غارة على مخبئه في مدينة أبوت أباد الباكستانية بعدما تمكن من الفرار طوال عشرة أعوام.

المصدر | الخليج الجديد