الجمعة 25 سبتمبر 2020 09:12 م

بحث وزير الخارجية الإماراتي، "عبدالله بن زايد"، مع رئيس وزراء اليونان "كيرياكوس ميتسوتاكيس"، الجمعة، تطورات الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط، تزامنا مع ارتفاع حدة الخلاف بين أثينا وأنقرة.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء اليوناني لوزير الخارجية الإماراتي في أثينا، حيث "بحثا علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطوير أوجه التعاون المشترك بينهما في العديد من المجالات، منها القطاع الصحي، والعلوم والتكنولوجيا والأمن الغذائي والمائي والطاقة المتجددة والنفط"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية.

وناقش الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، منها ليبيا وإيران، واستعرضا اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، و"دورها في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة"، بالإضافة إلى تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، وسبل مواجهة تداعياته، ودعم الجهود العالمية للتوصل إلى لقاح.

وأشار "بن زايد" إلى تطلع الإمارات إلى تعزيز العلاقات مع اليونان، وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يلبي تطلعات قيادتي البلدين، ويعود بالخير على شعبيهما.

وفي وقت سابق، الجمعة، اتصل وزير الخارجية السعودي "فيصل بن فرحان" بنظيره القبرصي "نيكوس كريستودوليديس"، وناقش معه مستجدات الأحداث الإقليمية والعلاقات الثنائية.

وينظر إلى التقارب الإماراتي السعودي مع اليونان وقبرص الرومية على أنه حراك منسق لمناهصة تركيا، التي تمتلك علاقات متوترة حالية مع تلك الدول على خلفية عدة ملفات.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات