الأحد 27 سبتمبر 2020 01:03 ص

دعا النائب الأول لرئيس المجلس السيادي السوداني وقائد قوات الدعم السريع "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، السودانيين أن يقولوا رأيهم بصراحة وألا يصمتوا امام فشل السلطة الانتقالية.

وقال خلال تجمع شعبي السبت: "لقد فشلنا كثيرا والبلاد بهذا الشكل لا تمضي قدما، يجب الاتفاق على رؤية تجمع كل الناس، والإقصاء لن يساعد في الذهاب إلى الأمام".

وأضاف: "الشعب لم يفوض أحدا ليحكمه".

وتابع: "منذ بداية التغيير ظهرت جماعة تسيدت المشهد واستحوذت على كل شيء"، لافتا إلى أنه تعرض للشيطنة بسبب "قول كلمة الحق".

وطالب "حميدتي"، الشعب بأن يقول رأيه واضحا وألا يلتزم بالصمت، مضيفا أن السودانيين "لم يفوضوا حميدتي ولا (رئيس مجلس اليادة عبدالفتاح) البرهان ولا (قوى إعلان) الحرية والتغيير".

وبدأت في 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية بالسودان، من 39 شهرًا، تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي.

وتعاني البلاد من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية.

ويأمل السودانيون بأن تنجح حكومة "عبدالله حمدوك"، في إنهاء معاناتهم الاقتصادية، والعبور نحو مرحلة استقرار اقتصادي، عبر استثمار موارد طبيعية يزخر بها بلدهم.

المصدر | الخليج الجديد