قال المدير الإقليمي لمديرية الكوادر في شركة إيرباص "دونالد فراتي"، الأحد، إن الشركة تدرس تقليص ساعات العمل في مصانعها بفرنسا، لتجنب تسريح العمال بسبب تراجع الإنتاج على خلفية الموجة الثانية من وباء كورونا.

وأوضح "فراتي" أنه سيتم عقد المجلس، الذي سيقرر خطة التقليص في 15 أكتوبر/تشرين الأول، مضيفا: "إذا تم التوصل إلى اتفاق مع الموظفين، فإن التغييرات ستدخل حيز التنفيذ في 1 يناير/كانون الثاني 2021" وفقا لما نقلته وكالة "بلومبرج".

وتابع: "احتمالات استمرار أنشطتنا غامضة للغاية"، مشيرا إلى أن أكثر من 3.5 ألف عامل في فرنسا أبدوا بالفعل رغبتهم في الاستقالة، على خلفية الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفرنسية تجاه المتقدمين في السن.

ونوهت الوكالة الأمريكية إلى أنه من المفترض أن يتم تخفيض ساعات العمل في مصانع "إيرباص" خلال العامين المقبلين، وبذلك ستحاول الاحتفاظ بالموظفين المؤهلين في الوضع القائم حاليا.

يذكر أن "كونسورتيوم إيرباص" أعلن، في أوائل يوليو/تموز الماضي، عن خطط لتقليص 15 ألف وظيفة بمؤسسات الشركة حول العالم، منها 5 آلاف في فرنسا، التي باتت تشهد حصيلة يومية قياسية لعدد إصابات كورونا.

المصدر | الخليج الجديد + بلومبرج