ذكرت حركة طالبان، الأحد، أنها قلصت بشكل كبير عملياتها في مختلف أنحاء أفغانستان منذ اتفاق الدوحة في فبراير/شباط الماضي، طبقا لأحد المفاوضين البارزين عن الجماعة المسلحة.

وقال المفاوض "عبدالسلام حنفي" إن الجماعة لم تعلن عن أي عملية للربيع وتجنبت مهاجمة عواصم إقليمية أو شن عمليات واسعة النطاق في مدن رئيسية.

واتهم قوات الأمن الأفغانية بزيادة الهجمات ضد الحركة.

يأتي البيان بعد أسبوع من تغريدة كتبها مبعوث السلام الأمريكي، "زلماي خليل زاد" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأن العنف في أفغانستان زاد بشكل واضح وأنه يجب على الجانبين تقليص العنف بشكل كبير.

وتناقش فرق التفاوض الأفغانية حاليا جدول الأعمال لمحادثات السلام الحالية في الدوحة.

وقال حنفي إن الفرق لم يتسن لها التوصل لاتفاق حول جدول أعمال مشترك.

وطبقا للخبراء؛ فإن نجاح محادثات السلام أمر حاسم حيث أنه يمكن أن يمنع حربا أهلية أخرى في البلاد، بعد الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية.

المصدر | د ب أ