الأحد 27 سبتمبر 2020 03:53 م

قالت إيران، إن الحد الأدني لمعاقبة الولايات المتحدة على اغتيال "قاسم سليماني"، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري، هو "مغادرة المنطقة فورا خاصة العراق".

جاء ذلك، على لسان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، "علي شمخاني"، الأحد، عند استقباله وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين" في طهران، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

وقال "شمخاني"، إن "اغتيال القائدين قاسم سليماني و(نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي) أبومهدي المهندس إرهاب رسمي"، مضيفا أن "الحد الأدنى لعقاب مرتكبي هذه الجريمة الكبرى هو مغادرة المنطقة فورا، خاصة من البلد الذي ارتكبت فيه الجريمة".

وتابع "شمخاني"، بالقول إن "أقل ما يُنتظر من العراق هو المتابعة الجادة لهذا العمل الجبان في الدوائر الدولية ذات العلاقة"، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون بين طهران وبغداد.

وقتل "سليماني" و"المهندس"، في ضربة جوية نفذتها طائرة أمريكية مسيرة قرب مطار بغداد فجر الثالث من يناير/كانون الثاني، في خطوة قالت عنها "البنتاجون" إن جاءت بأمر من الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وبعد أيام، ردت إيران باستهداف صاروخي لقاعدة عين الأسد في غرب العراق، حيث يتواجد جنود أمريكيون.

وخلال اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي"، الشهر الماضي، وعد "ترامب" بسحب القوات الأمريكية التي ما زالت في العراق.

ووفق مصدر مسؤول، فقد تم إبلاغ العراقيين بقرار خفض القوات الأمريكية، وهم يؤيدونه.

المصدر | الخليج الجديد