الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 09:27 م

هاجم الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني "حسن نصرالله" الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" إثر انتقادات وجهها الأخير إلى الحزب على خلفية فشل "مصطفى أديب" بتشكيل حكومة جديدة.

واتهم "نصرالله" الرئيس الفرنسي بأنه يدعم دولا لا تسمح بنشر تغريدة فيها انتقاد للملك أو الأمير.

وزعم أن وجود قواته في سوريا كان بهدف قتال الإرهابيين.

وقال "نصرالله" موجها كلامه لـ"ماكرون": "هناك دول عربية تحميها أنت لا يتجرأ فيها أحد أن يكتب تغريدة ينتقد فيها الملك أو الأمير"، معتبرا أن ما يفعله الرئيس الفرنسي يتنافى مع الديمقراطية.

وأضاف: "قبلنا بتسمية مصطفى أديب بدون شروط وبحسن نية للتسهيل، لكن الاستسلام وتسليم البلد أمر آخر".

وشدد "نصرالله" على أن حزبه لا يمتلك أموالا ولا عائدات مالية ليحميها، لكن لا يقبل بأن يخاطبه الرئيس الفرنسي بهذه اللغة.

جاءت تصريحات "نصرالله" ردا على انتقادات لاذعة وجهها "ماكرون" إلى "حزب الله".

إذ قال "ماكرون"، في تصريحات الأحد، إن حزب الله عليه أن يختار بين أن يكون ميليشا أو حزبا سياسيا".

وأضاف: "حزب الله لا يريد تشكيل حكومة ولا تقديم تنازل؛ وبالتالي كيف يمكن تشكيل هذه الحكومة، وهو الذي أكد أنه لا يمكن تشكيلها بدون الشيعة لأن ذلك غير منطقي".

واعتبر"ماكرون" أنه "لم يكن هناك أي شرط طائفي في تشكيل الحكومة في الورقة الإصلاحية وحركة أمل وحزب الله (الثنائي الشيعي) قررا بألا شيء يجب أن يتغير وقالاها بوضوح إنهما يريدان تسمية وزراء شيعة وحزب الله مسؤول؛ لأنه لم يحترم وعده لي".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات