أجرى أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الثلاثاء، اتصالين هاتفيين برئيسي أرمينيا وأذربيجان، ودعا الطرفين للجوء إلى الحلول السلمية للنزاع بين دولتيهما.

وفي اتصال هاتفي مع الرئيس الأذري، دعا أمير قطر إلى "تهدئة الأوضاع والعمل على حل الخلاف بين البلدين عبر الحوار والطرق الدبلوماسية بما يحفظ مصالح البلدين والشعبين"، وفقا لوكالة الأنباء القطرية.

كما وجه الشيخ "تميم" رسالة مماثلة للرئيس الأرميني، وناقش معه القضايا الثنائية.

جاء ذلك بعد يوم من إجرائه اتصالا هاتفايا بالرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، ناقش معه العلاقات الثنائية ووالقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتندلع مواجهات عسكرية عنيفة بين أرمينيا وأذربيجان، منذ صباح الأحد، وذلك تجسيدا للصراع الممتد لعقود طويلة على منطقة قره باغ.

والإثنين، دعا "أردوغان" أرمينيا إلى إنهاء "احتلال ناغورني قره باغ"، واعدا ببقاء أنقرة "إلى جانب" باكو.

وتتهم أذربيجان جارتها أرمينيا باحتلال نحو 20% من الأراضي الأذرية منذ عام 1992، التي تضم إقليم قره باغ الذي يتكون من 5 محافظات، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

ويقع إقليم ناغورني قره باغ وهو جيب جبلي داخل أذربيجان، تحت إدارة سكان منحدرين من أصل أرميني أعلنوا استقلاله خلال صراع بدأ مع انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991.

ورغم اتفاق لوقف إطلاق النار جرى إبرامه عام 1994، فإن أذربيجان وأرمينيا لا تزالان تتبادلان الاتهامات بشن هجمات حول الإقليم الانفصالي وعلى الحدود بينهما.

المصدر | الخليج الجديد