التقى الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" أمير دولة الكويت الجديد الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح". 

وقدم "السيسي"، خلال اللقاء، العزاء والمواساة للشيخ "نواف الصباح" ولأعضاء الأسرة الحاكمة في وفاة الأمير الراحل الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح".

وأعرب "السيسي" عن "بالغ التقدير لمواقف الفقيد الأخوية الداعمة لمسيرة العلاقات المصرية الكويتية"، داعيا "المولى عز وجل أن يتغمد الراحل بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته".

ومن جانبه، أعرب الشيخ "نواف الجابر الصباح" عن "خالص العرفان والتقدير للفتة الكريمة من السيسي، والتي تأتي امتدادا للعلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين والشعبين الشقيقين"، متمنيا "لمصر حكومة وشعبا كل سلام وتقدم وازدهار".

وصلى المشيعون، صلاة الجنازة على الراحل (91 عاما)، في مسجد بلال بن رباح الكبير، وسط حزن كبير في الشارع الكويتي والعربي.

و"صباح الأحمد الجابر الصباح" هو الأمير الـ15 لدولة الكويت، والـ5 بعد استقلال بلاده عام 1961، وخضع لرحلة علاجية في أمريكا منذ يوليو/تموز الماضي.

ولعب الأمير الراحل دورا بارزا في الوساطة الإقليمية النزيهة، استنادا إلى خبرته الدبلوماسية؛ إذ شغل، قبل ارتقائه عرش البلاد، منصب وزير الخارجية لأربعة عقود متتالية (من 1963 إلى 2003)، ولقب بعميد الدبلوماسية العربية.

 

المصدر | الخليج الجديد