الخميس 1 أكتوبر 2020 09:56 م

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الخميس، إن وزارة الخارجية وافقت على صفقة مبيعات عسكرية لمصر.

ووفقا للوزارة، فإن الصفقة تبلغ قيمتها 417 مليون دولار، بحسب ما نقلت قناة "الجزيرة" القطرية.

ولم يعلن البنتاجون عن تفاصيل الصفقة، ولا عن موعد تسليمها إلى القاهرة، لكن وفقا للقيمة المعلنة للصفقة، فإنه يتوقع أن تكون عبارة عن أسلحة خفيفة أو قطع غيار لمعدات عسكرية.

وفي مايو/أيار الماضي، وافقت وزارة الخارجية الأمريكية، على صفقة معدات عسكرية لمصر بقيمة مليارين و300 مليون دولار.

وتشمل الصفقة معدات طلبتها مصر لتطوير 43 مروحية هجومية من طراز أباتشي، لاستخدامها لمواجهة الأنشطة الإرهابية في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد.، وفق بيان للخارجية الأمريكية، آنذاك.

وفي 2014 سلمت واشنطن القاهرة 10 طائرات أباتشي، لدعم عمليات "مكافحة الإرهاب" في شبه جزيرة سيناء، على الحدود مع (إسرائيل).

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، كشفت مصادر دبلوماسية مصرية لـ"الخليج الجديد" عن تلقي القاهرة عرضا أمريكيا، يقضي بمنحها مساعدات عسكرية إضافية، مقابل إلغاء صفقة المقاتلات الروسية "سوخوي-35".

وقبلها بشهر، حذر مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية والعسكرية، "رينيه كلارك كوبر"، القاهرة من عواقب تلك الصفقة، مطالبا الحكومة المصرية، بمراجعة علاقاتها العسكرية والاستخباراتية مع روسيا.

وتقدم الولايات المتحدة منذ سنوات، مساعدات اقتصادية وعسكرية بمليارات الدولارات لمصر، تبلغ قيمتها 1.3 مليارات دولار.

ويستخدم الجيش المصري بكثرة طائرات "إف-16"، ومروحيات "الأباتشي" أمريكية الصنع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات