السبت 10 أكتوبر 2020 08:03 م

أعلنت فصائل شيعية عراقية وقف العمليات العسكرية ضد القوات الأمريكية والأجنبية في البلاد، لإتاحة الفرصة أمامها للانسحاب من العراق.

جاء ذلك في بيان السبت، للهيئة التنسيقية "للمقاومة العراقية"، وهي جهة غير معروفة إلى حد كبير، ولكن يعتقد أنها تضم فصائل شيعية مسلحة مقربة من إيران، بينها كتائب "حزب الله" العراقي، و"عصائب أهل الحق" وحركة "النجباء".

وقالت "المقاومة العراقية"، في بيانها: "نعطي للقوات الأجنبية فرصة مشروطة، احتراما للجهود الطيبة التي قامت بها بعض الشخصيات الوطنية والسياسية، بوضع جدول زمني محدود ومحدد لتنفيذ قرار الشعب، ومجلس النواب، والحكومة القاضي بإخراجها من البلاد".

وحذر البيان، الأمريكيين "تحذيرا شديدا من مغبة المراوغة والمماطلة والتسويف في تحقيق مطلب الشعب الأول؛ والا سنضطر حينها إلى الانتقال إلى مرحلة قتالية متقدمة مستفيدين من إمكانيات المقاومة كما ونوعا".

وصوت البرلمان العراقي في يناير/كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي، بعد أيام من مقتل قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني"، برفقة أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي.

وخلال اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي"، الشهر الماضي، وعد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، بسحب القوات الأمريكية التي ما زالت في العراق.

وتتعرض السفارة الأمريكية، الكائنة في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، إلى هجمات مستمرة بصواريخ "كاتيوشا"، طيلة الشهور والسنوات الماضية.

يأتي ذلك بينما لا تزال أرتال قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، تستهدف بتفجيرات عبوات ناسفة على طرق انسحابها من الأراضي العراقية في العاصمة ومحافظات وسط وجنوب البلاد.

المصدر | الخليج الجديد