الأربعاء 14 أكتوبر 2020 05:24 م

تسلم أمير الكويت الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، الأربعاء، رسالة خطية من نظيره القطري الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، لتوطيد العلاقة بين بلديهما.

وحمل الرسالة وزير خارجية قطر الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الذي وصل إلى الكويت في زيارة رسمية غير محددة المدة، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

ولدى لقائه أمير الكويت سلمه الرسالة التي "تتصل بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها"، دون تفاصيل أخرى عن فحواها.

كما التقى وزير الخارجية القطري، ولي عهد الكويت الشيخ "مشعل الأحمد الجابر الصباح" على هامش الزيارة، وجرى خلال اللقاء "مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك".

وفي لقائين منفصلين، اجتمع الوزير الطقري مع نظيره الكويتي "أحمد ناصر الصباح"، ورئيس مجلس الوزراء "صباح الخالد الحمد الصباح"، وناقشا علاقات التعاون الثنائية بينهما وسبل تعزيزها.

وفي نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، أدى الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، اليمين الدستورية أميرا للكويت، خلفا للراحل الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح".

وقامت الكويت في عهد الأمير الراحل بوساطة لحل الأزمة الخليجية، التي اندلعت في يونيو/حزيران 2017، بينما دعمت قطر مبادرة وجهود الأمير الراحل لحل الأزمة.

ومن المتوقع أن تستمر الكويت في العهد الجديد بالدفع بالمبادرة التي طرحتها لحل الأزمة الخليجية، وإعادة اللحمة إلى البيت الخليجي.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر في 2017، وقطعت علاقاتها الدبلوماسية معها، متهمةً إياها بدعم الإرهاب، الأمر الذي نفته الدوحة، مؤكدة أن قرارات دول الحصار تستهدف سيادتها وقرارها المستقل.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات