الجمعة 16 أكتوبر 2020 08:51 م

بحث الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو"، خطوات زيادة حجم التبادل التجاري المشترك، ومعالجة المشاكل في التعاون بقطاع الصناعات الدفاعية.

واعتبر "أردوغان" قيام كندا بتعليق صادرات المنتجات العسكرية لتركيا بعد أحداث أذربيجان، أنها حركة "مخالفة لروح الوفاق".

وأشار "أردوغان" إلى أن المصدر الرئيسي للمشكلة في النزاع بين أذربيجان وأرمينيا؛ "هو أن أرمينيا تحتل كاراباخ منذ ما يقارب الـ 30 عاما".

وشدد على أن أذربيجان تقوم بحملتها المضادة داخل حدودها المعترف بها دوليا.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الكندي، "فرانسوا-فيليب شامبان"، إن الأيام الأخيرة شهدت تقارير تدعي استخدام تقنيات كندية في النزاع العسكري بإقليم ناغورني قره باغ، مشيرا إلى أنه وجه بإجراء تحقيق في صحة هذه الادعاءات.

من جهتها، قالت مجموعة "بروجيكت بلافشيرز" الكندية لمراقبة الأسلحة، إن مقاطع مصورة لضربات جوية بثتها الحكومة الأذربيجانية، تظهر أن الطائرات المسيرة التي تم استخدامها كانت مزودة بأنظمة تصوير واستهداف طورتها شركة "إل 3 هاريس ويسكام"، وهي الوحدة الكندية التابعة لشركة "إل 3 هاريس تكنولوجيز" الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد