السبت 17 أكتوبر 2020 04:39 م

أقالت السلطات العراقية، السبت، قائد قوات حفظ النظام في العراق اللواء "جواد الدراجي" نتيجة لعدم تصديه لحرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني ببغداد.

جاء ذلك بعيد إقدام مجموعات موالية للحشد الشعبي الشيعي في العراق على إحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد ردًا على تصريحات القيادي الكردي "هوشيار زيباري".

وخرج العشرات في بغداد متوجهين إلى مقرب الحزب الديمقراطي الكردستاني وسط بغداد، منددين بتصريحات "زيباري"، فيما أقدم البعض على تحطيم أساس المقر وإضرام النار فيه.

من جانبه، اتهم الحزب الكردستاني حكومة بغداد بالإخفاق  في حماية مقر الحزب من أنصار ميليشيات الحشد الشعبي.

وفي وقت سابق، طالب "هوشيار زيباري" بتنظيف المنطقة الخضراء من فصائل الحشد، بعد تكرار التهديدات والهجمات للمقرات الدبلوماسية والسفارت، ما أثار غضب الحشد.

وطالب عدد من نواب البرلمان العراقي المؤيدين للحشد الشعبي الحزب الديمقراطي الكردستاني بالاعتذار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات