الأحد 18 أكتوبر 2020 12:46 ص

اتهمت أرمينيا، فجر الأحد، أذربيجان بخرق الهدنة الإنسانية في إقليم قره باغ، وشن ضربات مدفعية وصاروخية على أراضيها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية، "شوشان ستيبانيان"، إن أذربيجان أطلقت النار باتجاه الشمال "في خرق لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية".

والسبت، أعلن السكرتير الصحفي لرئيس جمهورية ناغورني قره باغ المعترف بها من طرف واحد، "فهرام بوجوسيان"، إنه من الساعة 00:00 يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ستدخل الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ، والتي وافقت عليها سلطات أرمينيا وأذربيجان.

وفي 10 من الشهر الجاري، أعلن وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف"، التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بدءا من منتصف ليل 10 أكتوبر/تشرين الأول، بهدف تبادل الأسرى وجثث القتلى بين طرفي النزاع"، ولم يحدد بعد موعد انتهاء سريان الهدنة.

ولم يتمسك الطرفان بالاتفاق لمدة طويلة، حيث عادت الاشتباكات المسلحة والقصف المتبادل، الأمر الذي أسفر عن سقوط ضحايا من الجانبين.

وفجر السبت، شنت أرمينيا هجوما صاروخيا على مدينة غنجة، ثاني أكبر مدن أذربيجان، تسبب بمجزرة، حيث دمرت ما يزيد على 20 منزلا، ومقتل 12 على الأقل، بينهم أطفال.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات