الأحد 18 أكتوبر 2020 07:13 ص

قالت مصادر كويتية مصرفية إن متوسط نسبة قروض الوافدين إلى إجمالي محفظة القروض الشخصية لدى البنوك تقدر بنحو 4 مليارات دينار (13.07 مليارات دولار)، بحصة تبلغ 622 مليون دينار للقروض الاستهلاكية، مقابل 3.4 مليارات دينار (11.11 مليار دولار) للقروض المقسطة (الإسكانية). 

ونقلت المصادر عن دراسة حديثة أن حصة الكويتيين تبلغ 60% من إجمالي القروض الاستهلاكية، مقابل 40% لغير الكويتيين، في حين بلغت نسبة الكويتيين 72% من القروض المقسطة، مقابل 28% لغير الكويتيين، وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية.

وبحسب أحدث الإحصائيات الصادرة عن بنك الكويت المركزي، فإن إجمالي محفظة القروض الشخصية بلغ 16.6 مليارات دينار، منها 1.5 مليار دينار قروض استهلاكية، و 12.2 مليار دينار قروض مقسّطة، مقابل 2.5 مليار دينار لشراء الأوراق المالية، و364 مليون دينار أخرى.

وبدأت بنوك كويتية ترتيب أوراقها لمقاضاة العملاء المتعثرين الذين انتهت مدة إقامتهم في الكويت، وعادوا إلى بلادهم.

وتجري الكويت عملية إحلال للوافدين، تسارعت وتيرتها بعد تفشي فيروس "كورونا"، في خطوة تأتي ضمن سياسة تكويت الوظائف المتصاعدة في البلاد.

ومن المتوقع أن تسهم الإجراءات الجديدة في تقليل نسب البطالة في البلاد؛ لكنها ستنعكس سلبيا على النمو الاقتصادي للبلاد.

يذكر أن تعداد سكان الكويت الإجمالي بلغ 4.8 ملايين نسمة في بداية يونيو/حزيران 2020 يشكل الوافدون منهم 3.35 مليون نسمة مقابل 1.45 مليون مواطن.

المصدر | الخليج الجديد