الأحد 18 أكتوبر 2020 02:56 م

كشفت وزيرة خارجية إسبانيا "أرانشا جونزاليزا لايا"، عن أن بلادها تبحث مع مصر اتفاقية لتبادل الهاربين، ومكافحة الإرهاب.

وقالت "لايا" التي تزور القاهرة حاليا، إن المحادثات قائمة بين وزارتي الخارجية في البلدين حول بنود الاتفاقية، دون تفاصيل.

وتأتي المساعي المصرية لتوقيع الاتفاقية، في سياق محاولات لاستعادة المعارض المصري، "محمد علي" الذي كشف عن وقائع فساد بمؤسسة الرئاسة المصرية، ويدعو من آن لآخر للإطاحة بحكم الرئيس "عبدالفتاح السيسي".

ووصفت الوزير الإسبانية، علاقات البلدين بـ"القوية"، مشيرة في تصريحات نشرتها صحيفة "اليوم السابع" المصرية، إلى اتفاق مدريد والقاهرة على التصدي لتجارة البشر والإرهاب.

وفي يوليو/تموز الماضي، طلبت مصر من إسبانيا رسميا تسليم "محمد علي" المقيم في برشلونة؛ وذلك لمحاكمته في اتهامات تتعلق بالاحتيال وتبييض الأموال.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، صدر حكم غيابي بالسجن 5 سنوات بحق "علي"؛ لإدانته بالتهرب الضريبي، لكن المقاول الذي تحول معارضا شرسا لنظام "السيسي" يصر على أنّ هذه الاتهامات "زائفة" وذات دوافع سياسية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات