الاثنين 19 أكتوبر 2020 04:46 م

توقعت لجنة وزارية رئيسية في "أوبك+" أن يواجه الطلب على النفط مزيدا من المخاطر مع إغلاقات كاملة أو جزئية مرتقبة هذا الشتاء بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وأظهرت مسودة بيان صادرة عن اللجنة أنه لم يتم تقديم أي مقترحات جديدة بشأن سياسات "أوبك+" في يناير/كانون الثاني المقبل، بسبب ضبابية المشهد، بحسب ما نقلت "رويترز".

وأوضحت المسودة أن الاجتماع القادم للجنة المراقبة الوزارية لـ"أوبك+" سيعقد في 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأشارت إلى أن لجنة المراقبة الوزارية وجدت أن عدم التقيد بتخفيضات النفط في سبتمبر/أيلول بلغ 199 ألف برميل يوميا.

وفي مايو/أيار الماضي، توصلت مجموعة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وحلفائها لاتفاق تاريخي لخفض أسعار النفط، حيث ينظم عملية دعم استقرار أسواق النفط حتى أبريل/نيسان 2022.

ويقضي الاتفاق بقيام التحالف بخفض الإنتاج 10 ملايين برميل يومياً ولمدة شهرين، حتى 30 يونيو/حزيران 2020، وبداية من 1 يوليو/تموز إلى 31 ديسمبر/كانون الأول 2020 سيكون التخفيض 8 ملايين برميل يومياً، يتبع ذلك تخفيض 6 ملايين برميل يومياً لمدة 16 شهراً، تبدأ من 1 يناير/كانون الثاني 2021 حتى 30 أبريل/نيسان 2022.

ويبدو أن ثمة خلافات متزايدة تجددت بين السعودية وروسيا حول خطط التخفيض، وهو ما دفع البلدين لإجراء محادثات هاتفية على مستوى الرئيس الروسي وولي العهد السعودي.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز