الاثنين 19 أكتوبر 2020 10:53 م

قال وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوشن"، إن اتفاق "إبراهام" للتطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، يقف عائقا أمام النفوذ الإيراني في المنطقة.

جاء ذلك، في تصريحات له، الإثنين، عقب قمة الأعمال الأولى من نوعها، الخاصة باتفاق "أبراهام" في أبوظبي، حيث شارك وفدان أمريكي وإسرائيلي في اجتماعات مع كبار المسؤولين الإماراتيين لمناقشة مجالات التعاون.

ولفت "منوشن"، إلى أن "الاتفاق يمكننا جميعا أن نقف متحدين ضد النفوذ السيئ لنظام إيران".

وأضاف أن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل أحدث "تقدّماً تاريخياً سيعيد تشكيل الشرق الأوسط لعقود قادمة".

وتابع أن الاتفاق يمثل خطوة حاسمة في رؤية الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، لإيجاد استقرار شامل في المنطقة، حسب قوله.

ويزور "منوشن" أبوظبي بعد انتهاء زيارة، الأحد، إلى البحرين رافق فيها وفد بلاده مع الوفد الإسرائيلي.

وتوصلت الإمارات والبحرين إلى اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، تم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي في واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

المصدر | الخليج الجديد