ألغت الحكومة الألمانية، تحذير السفر المفروض إلى تركيا، بسبب انتشار فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، مشيرة إلى أن قرار الإلغاء جاء بعد التأكد من تراجع نسبة الإصابات بالفيروس في عموم تركيا.

وقال بيان صادر عن الحكومة الألمانية بموقعها على الإنترنت، إنها لن تفرض حجرا صحيا لمدة 14 يوما على الوافدين إليها من تركيا.

وأشار البيان إلى أن الحكومة ستكتفي بإجراء فحص طبي للوافدين إلى ألمانيا من تركيا، للتحقق ما إذا كانوا مصابين بالفيروس.

وأضاف البيان أن معظم المطارات والفنادق التركية تجري اختبارات الإصابة بكورونا، قبل استقبال الوافدين إليها.

ومن المقرر أن يسهم قرار رفع تحذير السفر إلى تركيا، في زيادة عدد السياح الألمان الوافدين إلى تركيا.

ويشير مراقبون إلى أن ذلك القرار يأتي رغم أن تركيا سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية ما يقرب من 1900 إصابة بالفيروس، ما يعد أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا منذ أوائل مايو/أيار الماضي.

لكن تركيا في المقابل، تسجل معدلات شفاء مرتفعة من الفيروس، وهو ما يبقي أعداد الحالات النشطة بالفيروس منخفضا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات