الأربعاء 21 أكتوبر 2020 01:09 ص

أعلنت الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، الثلاثاء، إنشاء صندوق استثمارات مشترك، بقيمة 3 مليارات دولار باسم "الصندوق الإبراهيمي".

يأتي ذلك، بالتزامن مع أول زيارة لوفد رسمي إماراتي إلى إسرائيل، بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين. 

وأفاد بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الإماراتية، بأن الإمارات وإسرائيل والمؤسسة الأمريكية لتمويل التنمية الدولية، سيخصصون من خلال هذا الصندوق، أكثر من 3 مليارات دولار "في إطار مبادرات الاستثمار والتنمية التي يقودها القطاع الخاص لتعزيز التعاون الاقتصادي الإقليمي والازدهار في الشرق الأوسط وخارجه".

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة تمويل التنمية الأمريكية "آدم بوهلر"، إن "الصندوق الإبراهيمي سيعالج التحديات التي تواجه المنطقة وسيزيد من الفرص الاقتصادية للجميع".

وأضاف: "نحن متحمسون للارتقاء بهذه الشراكة التاريخية إلى مستوى أعلى في إطار تعزيز الرخاء المشترك".

من جهته، صرح وزير الدولة الإماراتي "أحمد الصايغ"، بأن "الصندوق يعكس رغبة الدول الثلاث في وضع رفاهية الناس في المقام الأول، بغض النظر عن عقيدتهم أو هويتهم".

وأكد ثقة الإمارات في أن هذه المبادرة "يمكن أن تكون مصدر قوة اقتصادية وتكنولوجية للمنطقة، تحسن من حياة من هم في أمس الحاجة إلى الدعم".

وبدوره، قال المدير العام لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي "رونين بيريتز"، إن "الصندوق الإبراهيمي سيكون أداة أساسية في تحقيق رؤية قادتنا لتعزيز التعاون الإقليمي، وسيدعم براعة رواد الأعمال لدينا، وينتج قائمة الأدوات المالية اللازمة، ويوفر التسهيلات من حكوماتنا".

وأضاف أن "الجمع بين الأعمال والتمويل والدعم الحكومي أمر أساسي في إنشاء المشاريع على أرض الواقع".

وتأتي هذه الخطوة بعد أن توصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، تم توقيعه يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي، في واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، خيانة من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

المصدر | الخليج الجديد