الأربعاء 21 أكتوبر 2020 07:05 ص

نفى وزير الدولة المصري لشؤون الإعلام، "أسامة هيكل"، اتهامه من قبل إعلاميين مقربين من أجهزة سيادية، بالانتماء لجماعة "الإخوان المسلمون".

وقال "هيكل" في مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الإعلام عبر "فيسبوك"، إن "اتهامه بالانتماء إلى فصيل ما مجرد كلام فارغ"، واصفا الهجوم ضده بأنها "حملة مدارة".

وفي إشارة نحو التهدئة، دعا "هيكل"، عددا من الإعلاميين لعقد لقاء مفتوح، الأربعاء، بمقر وزارته للتباحث في دور الوزارة خلال الفترة الحالية، ومستقبل الصحافة، مؤكدا على وجود علاقات طيبة معهم كزملاء.

وحذر "هيكل"، المقرب من المؤسسة العسكرية، من أن تستغل بعض الجهات الخارجية (لم يسمها) الخلافات المتداولة للإضرار بالأمن القومي المصري.

 

وقبل أيام، عرض التليفزيون المصري، تسجيلا صوتيا لرئيس حزب الوفد السابق "السيد البدوي"، وهو يوجه "هيكل"، لمهاجمة السلطة و"الإخوان"، إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

واعتبر التسريب حلقة جديدة من صراع الأجهزة السيادية والأمنية في البلاد، منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو/تموز 2013.

المصدر | الخليج الجديد