الأربعاء 21 أكتوبر 2020 02:42 م

بدأت سلطنة عُمان في تسويق إصدار سندات دولارية على شريحتين لأجل 7 سنوات و12 عاما، وهو أول إصدار سندات دولية للدولة الخليجية في العام الجاري.

جاء ذلك، حسبما أظهرت وثيقة صادرة عن أحد البنوك التي تقود العملية، وفقا لوكالة "رويترز"، في وقت تسعى فيه الدولة الخليجية المنتجة للنفط لتعزيز المالية العامة للدولة المتضررة بشدة جراء أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ووفق الوثيقة المذكورة؛ فإن عملية تسويق السندات أجل 7 سنوات سيكون في نطاق 7% وأجل 12 عاما في نطاق 7.625%.

وجرى تعيين بنك مسقط و"سيتي" وبنك أبوظبي الأول و"إتش.إس.بي.سي" و"ناتكسيس" و"سوسيته جنرال" و"ستاندرد تشارترد" لترتيب الصفقة المتوقع إغلاقها في وقت لاحق اليوم.

وفى وقت سابق، أفادت رويترز، أنه من المتوقع أن تجمع عٌمان ما يصل إلى 3 مليارات دولار من الصفقة.

وتغطي الصفقة قرضاً مؤقتاً بقيمة ملياري دولار، حصلت عليه عُمان في أغسطس/آب الماضي، وتمنحها تمويلاً إضافياً، وهو ما سيكون أول دخول للسلطنة إلى سوق السندات العالمية هذا العام.

وفى سبتمبر/أيلول، أعلنت السلطنة اعتزامها طرق أسواق الدين المحلية والعالمية، من دون الإفصاح عن حجم الأموال التي تعتزم جمعها من المستثمرين في الخارج.

ويتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد العماني 2.8% هذا العام وعجزا متضخما في ميزانية الحكومة يبلغ 16.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

وسجلت عُمان عجزا بلغ 2.15 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى من العام، وهي زيادة قدرها 25.1% في العجز على أساس سنوي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات