وافقت الحكومة الألمانية، الأربعاء، على منح وكالات الاستخبارات صلاحيات تمكنها من الإطلاع على الدردشات المشفرة على تطبيقات المراسلة مثل "واتس آب".

ومنحت الحكومة منح هذه الصلاحيات لوكالات الاستخبارات الخارجية "بي إن دي" والاستخبارات الداخلية، والاستخبارات العسكرية "إم إيه دي".

ومع ذلك، سيتعين على وكالات الاستخبارات الحصول على إذن مسبق لكل حالة؛ ما يعني أن ضباط المخابرات لا يمكنهم التجسس على هذه المحادثات بناءً على تقديرهم الخاص.

ولضمان الإشراف على سلطات المراقبة الجديدة، تخطط الحكومة لزيادة عدد الموظفين في اللجنة البرلمانية التي ستمنح مثل هذه التصاريح وتزويدها بمستشار فني.

ويجب أن يوافق البرلمان الألماني على هذا الإصلاح ليدخل حيز التنفيذ.

ويتمتع الائتلاف الحاكم، الذي يضم التحالف المسيحي، حزب المستشارة "أنجيلا ميركل"، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، بأغلبية في البرلمان.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع القانون كان مثيرا للجدل، حتى داخل الائتلاف الحاكم.

وتضمنت مسودة سابقة صلاحيات أوسع بكثير تسمح للاستخبارات بالوصول سرا إلى البيانات على أجهزة الكمبيوتر، والهواتف الذكية، وأجهزة تكنولوجيا المعلومات الأخرى.

المصدر | د ب أ