الخميس 22 أكتوبر 2020 07:15 م

أطلع أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، "جبريل الرجوب" مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، "نيكولاي ملادينوف"، الخميس، على آخر مستجدات الحوار الفلسطيني – الفلسطيني وملف المصالحة الفلسطينية.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" فإن "الرجوب" وضع "ملادينوف" خلال لقاء جرى بينهما مؤخرا في صورة آخر التطورات على صعيد ملف الحوار الوطني والمساعي التي تبذلها القيادة الفلسطينية والرئيس "محمود عباس"، في سبيل تحقيق المصالحة وإنجاز الشراكة الوطنية‪.

وأكد "الرجوب" أن الخطوات المقبلة ستكون عملية إتمام المصالحة، في مقدمتها إصدار المرسوم الرئاسي الخاص بالانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، وما سيتبعها من حوار وطني شامل، والبدء بتشكيل لجنة وطنية لدراسة وتقديم آليات على أسس وطنية لحل كافة المشاكل العالقة.

ونقلت "وفا" على لسان "ملادينوف" قوله إن الأمم المتحدة ملتزمة بعملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية.

وحث "ملادينوف" على استمرار الحوار الفلسطيني لتحقيق الوحدة "على أساس برنامج منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني"، كمقدمة ضرورية لأي عملية سياسية مستقبلية على أساس الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة‪.

وأكد "ملادينوف" استعداد الأمم المتحدة لبذل كل ما تستطيع لإنجاح الحوار الوطني "بالتعاون مع مصر".

وفي ختام اللقاء جرى الاتفاق على مواصلة الحوار والتنسيق حتى الوصول إلى الانتخابات وتجديد شرعية النظام السياسي الفلسطيني على أسس ديمقراطية.

وقبل أسابيع، استضافت مدينة إسطنبول التركية جولة للحوار الفلسطيني أفضت إلى تفاهمات مهمة، لكن دولا عربية، أبرزها الإمارات والسعودية ومصر تمارس ضغوطا على الفلسطينيين لعدم التجاوب مع المساعي التركية للم الشكل الفلسطيني، لكيلا يحسب الأمر لصالح أنقرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات