الجمعة 23 أكتوبر 2020 05:31 ص

وجه وزير الداخلية العراقي "عثمان الغانمي"، قوات الأمن بمنع استخدام الرصاص الحي أو المطاطي أو قنابل الغاز، ضد الاحتجاجات المرتقبة، الأحد المقبل.

وقال "الغانمي"، في حوار مع التلفزيون الحكومي: "وجهنا بعدم استخدام الرصاص الحي، والمطاطي، والقنابل الدخانية (المسيلة للدموع) في التظاهرات المرتقبة".

وأوضح، أنه "لن يكون هناك حظرا للتجوال في 25 من الشهر الجاري، ولن يكون هناك قناصين يستهدفون المتظاهرين، فواجبنا الأول والأخير هو حماية المتظاهرين".

وكان ناشطون في الحراك الشعبي قد دعوا إلى التظاهر في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بجميع المحافظات، في ذكرى مرور عام على أكبر احتجاجات شهدتها البلاد منذ عام 2003، ضد الحكومة والطبقة السياسية.

وقمعت قوات الأمن في حينه المحتجين ببغداد، وبقية المحافظات، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المتظاهرين.

وأعلنت الحكومة العراقية في أغسطس/آب الماضي، مقتل 565 متظاهرا وعنصر أمن منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدن البلاد المختلفة.

وبدأ الحراك الشعبي بالعراق في أكتوبر/تشرين أول 2019، ونجح في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة "عادل عبدالمهدي".

ويضغط الحراك على رئيس الوزراء الحالي "مصطفى الكاظمي"، للإيفاء بتعهداته المتعلقة بتحسين الخدمات، ومحاربة الفساد.

المصدر | الخليج الجديد