الجمعة 23 أكتوبر 2020 09:46 ص

كشفت مسؤول إسرائيلي بارز، أن تل أبيب تخشى أن تتحول نعمة التطبيع إلى نقمة، إذا تم النص على تزويد الدول المُطبعة بالأسلحة المتطورة، التي قد تخل بتفوق إسرائيل العسكري في المنطقة.

الغريب أن التصريح الذي نقلته القناة الإسرائيلية "24" جاء بعد توقيع وزيري الدفاع الإسرائيلي والأمريكي مذكرةً تتعهد بها واشنطن بالحفاظ على تفوق إسرائيل النوعي العسكري بالشرق الأوسط.

وأشار المسؤول الذي رفض نشر اسمه: "نحن مصممون على الحفاظ على تفوقنا في ظل التطبيع".

وتابع: "التقارير أفادت بأن الدول المُطبعة، ستشتري أسلحة متطورة من الولايات المتحدة، وتقول إن هذا ينطبق على الإمارات والبحرين، وكذلك على السودان، التي ستطبع علاقاتها في غضون أيام قليلة".

وقال إن "تفوق إسرائيل في المنطقة، سيتم تحصينه في وجه اتفاقيات التطبيع المقبلة التي ستتوالى في المستقبل ولكن الدول المطبعة لديها الكثير من الأموال ومصلحة هذه الدول تقوية جيوشها، ومصلحة الولايات المتحدة بيع أسلحتها، ومصلحة إسرائيل أن تحصل هذه الدول على الأسلحة من الولايات المتحدة، وليس من دولة أخرى".

وفي الوقت نفسه، كشف أن السعودية "ستخرج من الخزانة قريبا"، في إشارة إلى أنها ستُعلن عن علاقتها السرية مع إسرائيل على الملأ.

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات