السبت 24 أكتوبر 2020 04:51 م

تجاوزت أعداد المصوتين في الانتخابات المبكرة بالولايات المتحدة الأمريكية 53 مليون أمريكي، بينما يستعد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" للإدلاء بصوته الانتخابي في ولاية فلوريدا قبل أن يعقد مؤتمرات انتخابية في ثلاث ولايات متأرجحة السبت.

ويعتزم ترامب الإدلاء بصوته في وست بالم بيتش بالقرب من منتجع مارالاجو الذي يملكه بعدما غير مقر إقامته الدائم وعنوانه في سجلات الناخبين في العام الماضي من نيويورك إلى فلوريدا، إحدى الولايات التي يقاتل على الفوز بها لدعم مسعاه لاقتناص فترة رئاسة ثانية.

في المقابل، فإن المرشح الديمقراطي "جو بايدن" يعتزم التوجه مع زوجته إلى ساحة حامية أخرى هي ولاية بنسلفانيا لعقد مؤتمرين السبت.

كما يشارك الرئيس السابق "باراك أوباما" في أحداث انتخابية في فلوريدا وسيظهر للمرة الثانية في الحملة لدعم نائبه السابق "بايدن" بعدما شارك في مؤتمر في بنسلفانيا يوم الأربعاء.

وقبيل عشرة أيام فحسب على يوم الانتخابات، المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، أدلى نحو 53.5 مليون أمريكي بأصواتهم في الانتخابات المبكرة، وهو عدد قد يسهم في أعلى نسبة تصويت خلال ما يربو على 100 عام وفقا لبيانات مشروع الانتخابات الأمريكية.

ويشير الإقبال على التصويت المبكر إلى الاهتمام الكبير بالسباق وأيضا إلى حرص الناس على تجنب خطر الإصابة بكوفيد-19 بسبب الزحام على مراكز التصويت يوم الانتخاب.

ومددت العديد من الولايات فترة التصويت بالحضور الشخصي في الانتخابات المبكرة وكذلك التصويت عبر البريد قبيل يوم الانتخابات تحاشيا للمخاطر في ظل جائحة كورونا.

ووفقا لاستطلاعات الرأي، فإن "بايدن" متقدم على "ترامب" على مستوى البلاد، لكن النسب أكثر تقاربا بينهما في ولايات مهمة يمكنها حسم نتيجة الانتخابات.

وسيزور ترامب ثلاثا من هذه الولايات بعد الإدلاء بصوته وسيعقد مؤتمرات انتخابية في نورث كارولاينا وأوهايو وويسكونسن.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات