الاثنين 26 أكتوبر 2020 09:09 ص

استدعت باكستان، الإثنين، السفير الفرنسي لدى إسلام آباد؛ احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" المهينة للإسلام.

وقال وزير الخارجية الباكستاني "شاه محمد قريشي"، إنه جرى "استدعاء السفير الفرنسي لتسجيل الاحتجاج على الحملة المعادية للإسلام".

وأضاف في تصريح لقناة "جيو تي في" الباكستانية، أن "على الدول المتحضرة احترام مشاعر المسلمين".

والأربعاء الماضي، قال "ماكرون"، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وخلال الأيام الأخيرة؛ زادت الضغوط والمداهمات التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية بفرنسا، على خلفية مقتل مدرس فرنسي بعد عرضه على تلامذته رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي "محمد" خلال درس عن حرية التعبير.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات