الأحد 22 نوفمبر 2020 05:33 ص

شنت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية "شيرين مزاري"، هجوما حادا على الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، وقالت إنه "يفعل بالمسلمين ما كان يُلحِقه النازيّون باليهود".

وأضافت في تغريدة لها، إن لدى الأطفال المسلمين أرقامًا تعريفيّة "مثلما كان يتمّ إجبار اليهود على وضع النجمة الصفراء على ملابسهم من أجل التعرّف إليهم".

إلا أن فرنسا، أدانت بشدّة هذه التصريحات التي وصفتها بـ"المقيتة والكاذبة"، وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الفرنسيّة في بيان: "أطلق أحد أعضاء الحكومة الباكستانيّة اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات صادمة ومهينة للغاية بحقّ رئيس الجمهوريّة وبلادنا".

كما وصفت هذه التصريحات بـ"المقيتة"، وبأنّها "أكاذيب وقحة مطبوعة بأيديولوجية الكراهية والعنف".

وتشهد باكستان منذ سبتمبر/أيلول، احتجاجات ردًا على تصريحات "ماكرون" الأخيرة حول "الإسلام المتطرف".

وتقدّمت باكستان بشكوى إلى فرنسا بشأن ما سمته "حملة ممنهجة لمناهضة الإسلام" في الدولة الأوروبية.

واتهم رئيس الوزراء "عمران خان"، الرئيس الفرنسي بمهاجمة العقيدة الإسلامية، وحضّ الدول المسلمة على العمل معًا لمواجهة ما سماه القمع المتزايد في أوروبا.

المصدر | الخليج الجديد