كشفت مصادر حكومية كويتية عن قرب وصول الدفعة الأولى من لقاح مخصص لفيروس "كورونا" المستجد، والمقدرة بنحو مليون جرعة.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن مصادر حكومية قولها إنه سيصل إلى البلاد، مطلع العام المقبل، نحو مليون جرعة لقاح "كورونا"، والتي ستخصص للمواطنين أولاً، وللعاملين في المجال الصحي، والخطوط الأمامية، وكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، على أن تتلوها الشرائح الأخرى.

وذكرت أن اللقاح سيكون من 3 شركات لها تجارب ناجحة وآمنة؛ هي: "شركة أمريكية، والأخرى أمريكية - ألمانية، والثالثة بريطانية - هولندية"، مشيرة إلى أنه تم إنجاز الاتفاق معها.

وأشارت إلى أن الكويت ستكون من الدول الأولى في توفير لقاح "كورونا" بعد اعتماد استيراده رسميا.

وأضافت أن استيراد اللقاح سيحتاج مراحل عدة؛ هي: "التصنيع، والتوريد، والشحن"، مبينة أن الاتفاقيات مع الشركات مرت بلجان داخل البلاد، مشددة على مأمونية اللقاح وأنه بلا أي أعراض خطيرة عند التطعيم، وفقاً للمصادر.

ولفتت إلى أن تلقي اللقاح "سيكون اختيارياً لا إجباريا"، مرجحة أن تشهد الفترة المقبلة اشتراط بعض الدول على المسافرين القادمين إليها مستقبلاً أن يكونوا قد تلقوا اللقاح، الأمر الذي قد تضطر معه بعض الشرائح إلى الحصول عليه.

وذكرت صحيفة "الأنباء" الكويتية، نقلاً عن مصادر مسؤولة، أن الجهاز المركزي للمناقصات العامة وافق ل‍وزارة الصحة على التعاقد المباشر مع شركتين عالميتين لتوفير لقاح فيروس "كورونا" المستجد بقيمةٍ إجمالية للعقدين تقدَّر بنحو 50.5 مليون دولار، ما يعادل نحو 15.5 مليون دينار.

وفي سبتمبر/أيلول 2020، رصدت الحكومة الكويتية 5.5 مليون دينار (18 مليون دولار) لاستيراد لقاح فيروس "كورونا".

وبلغ عدد مصابي "كورونا" في الكويت، حتى الإثنين، 122.317 حالة، في حين بلغ عدد المتعافين 113.391 حالة، ووصل مجموع الوفيات إلى 749 حالة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات