أدان رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو"، الخميس، حادث الطعن في مدينة نيس الفرنسية، والذي أسفر عن سقوط 3 قتلى، مؤكدا أن "منفذي تلك الهجمات الدموية لا يمثلون الإسلام".

ووصف "ترودو" في تصريحات صحفية، حادثة الطعن بأنها "عمل إرهابي بشع".

وأضاف: "هذه أعمال إجرامية شنيعة، وظالمة بكل الأحوال وإهانة لقيمنا كافة، فمن ينفذ هذه الهجمات مجرمون وإرهابيون وقتلة بدم بارد لا يمثلون الإسلام".

وأسفرت حادثة طعن وقعت صباح الخميس، في محيط كنيسة نوتردام بمدينة نيس، جنوبي فرنسا، عن مقتل 3 أشخاص، واحدة منهم ذبحا.

وأعلنت الشرطة الفرنسية، في وقت سابق، الخميس، اعتقال منفذ الهجوم.

وأشار عمدة نيس، "كريستيان إستروسي"، إلى أن المعطيات الأولى تشير إلى أن الهجوم "عمل إرهابي".

وبعد فترة قصيرة، قتلت الشرطة الفرنسية بالرصاص رجلا هدد بسكين المارة في مدينة أفينيون، جنوبي فرنسا، قبل أن يتضح أن الحادث الأخير منفذه من اليمين المتطرف.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول