السبت 31 أكتوبر 2020 10:57 ص

أشات أمريكا بالتعاون بين تركيا واليونان لمواجهة تداعيات الزلزال الذي ضرب بحر "إيجة"، الجمعة، وتأثر به البلدان، فيما عزت القاهرة كل من أنقرة والحادث بضحايا الزلزال.

وقال بيان نشرته المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، "مورغان أورتاجوس"، عبر حسابها الشخصي على "تويتر"، إن "الولايات المتحدة تقدم تعازيها في ضحايا زلزال بحر إيجه، الذين سقطوا، في إزمير (التركية)، وجزيرتي ساموس وساقيز (اليونانيتين)".

وتابعت المتحدثة قائلة في بيانها: "لقد سررنا بالتعاون خلال هذا الحادث المأساوي بين وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ونظيره اليوناني نيكوس ديندياس".

بدوره نشر المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية المزمعة في 3 نوفمبر/تشرين أول، "جو بايدن"، تغريدة بخصوص الزلزال عبر حسابه على "تويتر".

وقال "بايدن" في تغريدته: "أنا وزوجتي جيل نرسل دعائنا لليونان وتركيا بسبب زلزال اليوم، ونحن ممتنون لفرق الإنقاذ الشجاعة التي تعمل لإنقاذ الآخرين".

وتابع: "كما أننا ممتنون لكل من تركيا واليونان لتنحيتهما خلافتهم جانبًا لدعم بعضهما البعض في هذه المحنة".

من جانبه، أصدر مستشار الأمن القومي الأمريكي "روبرت أوبراين"، بيانًا أعرب من خلاله عن تضامنه مع تركيا واليونان بسبب الزلزال، وترحيبه بالتعاون التركي اليوناني، مؤكدًا استعداد بلاده لتقديم المساعدات اللازمة.

من جانبها، أعربت مصر عن خالص تعازيها في ضحايا الزلزال.

وقدمت وزارة الخارجية المصرية تعازيها لذوي الضحايا الأبرياء في اليونان وتركيا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

والجمعة، ضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجات بحر "إيجه" قبالة سواحل ولاية إزمير غربي تركيا، تسبب في خسائر مادية وبشرية بالولاية وفي جزيتي "ساموس" و"ساقيز" اليونانيتين

وتسبب الزلزال بحسب آخر إحصائيات في مقتل 20 تركيا، وإصابة 799 آخرين بإزمير، فضلا عن 2 في جزيرة ساموس اليونانية.

 

المصدر | الخليج الجديد