الأحد 1 نوفمبر 2020 11:47 ص

تستعد "أوبك+" لشهرين حاسمين في سوق النفط الخام بنهاية العام الجاري، حيث تتجه الأنظار لقرار المنتجين بشأن مستوى التخفيضات المطبقة في العام المقبل، وذلك خلال اجتماع وزاري موسع في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

وتواصل أسعار النفط الخام خسائرها في ضوء الإصابات المتسارعة بفيروس كورونا في أغلب دول العالم خاصة في أوروبا والولايات المتحدة.

وسجلت الأسعار ثاني خسارة شهرية في ختام أكتوبر/تشرين الأول حيث خسر خام برنت 10% والخام الأمريكي 11%.

وسيطرت الأجواء القاتمة على توقعات الاقتصاد العالمي في ضوء تراجع الاستهلاك وزيادة المخاوف على الطلب العالمي على الخام والوقود.

وأكدت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، أن الاقتصاد العالمي قطع بالفعل شوطا طويلا في معالجة هذه الأزمة الصحية العالمية غير المسبوقة، لكن لسوء الحظ لم نخرج بعد من المأزق، حيث لا تزال هناك جيوب إقليمية في جميع أنحاء العالم تشهد عودة ظهور العدوى مع اقتراب فصل الشتاء ولا يخرج شبح الإغلاق المتجدد عن الصورة.

وأشارت إلى تأكيد الأمين العام "محمد باركيندو" أن اتساع قرارات الإغلاق سيبطئ عملية التعافي الاقتصادي الذي كنا نرى فيه عودة الطلب على النفط إلى مستويات ما قبل الوباء.

وقالت المنظمة في تقرير حديث - عن نتائج الاجتماع الـ14 رفيع المستوى لحوار الطاقة بين الاتحاد الأوروبي و"أوبك+"، "يجب أن نظل جميعا يقظين وأن نواصل البحث عن نهج متعدد الأطراف للتصدي لهذا الوباء"، مشيرة إلى أن التعافي الكامل لمستويات النمو التي كانت سائدة في فترة ما قبل الجائحة قد يستغرق وقتا، وقد يتحقق فقط عندما يقوم أصحاب المصلحة بدورهم للمساعدة على استعادة النمو الاقتصادي.

ولفتت إلى أهمية إجراءات التحفيز المالي المحتملة التي تناقشها الحكومات المختلفة كوسيلة لتحييد التداعيات الاقتصادية لهذه الأزمة، ولا سيما أن جائحة كورونا تعيث فسادا في الاقتصاد العالمي وسوق النفط، ما يتطلب التشاور مع كل الأطراف الدولية المعنية، منوها إلى وجود عديد من الخطط الحالية والمستقبلية لحوار الطاقة بين الاتحاد الأوروبي و"أوبك".

وعلى صعيد التعاملات، انخفضت العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم ديسمبر/كانون الأول 2.4% إلى 35.2 دولار للبرميل، وسجلت أعلى سعر عند 36.6 دولارات وأقل سعر عند 35.2 دولار.

وهبطت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم ديسمبر/كانون الأول 0.7% إلى 37.3 دولارات للبرميل، وسجلت أعلى سعر عند 38.1 دولار وأقل سعر عند 36.8 دولارات.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا على مستوى العامل 45 مليون حالة، ما اضطر دولا مثل فرنسا وألمانيا للعودة إلى قيود الإغلاق وفرض إجراءات عزل لاحتواء المرض.

المصدر | الخليج الجديد