قال رئيس شعبة إلحاق العمالة بالخارج باتحاد الغرف التجارية "حمدي إمام"، إن إجمالي عدد العمالة المصرية في السعودية تقترب من 3 ملايين.

ولفت في مداخلة هاتفية ببرنامج "المصري أفندي" على قناة القاهرة والناس، على أن نظام الكفيل لن يتم إلغاؤه بشكل كامل.

"إمام" قال إنه تم بالفعل إلغاء لقب "كفيل" منذ حوالي 6 سنوات واستبداله باسم صاحب العمل.

وبين أن ما سيحدث هو تسهيلات للعلاقات التعاقدية بين الموظف وصاحب العمل.

وخلال مداخلته، أكد على أن نظام إلغاء الكفالة في المملكة السعودية سينتج عنه عدم احتفاظ صاحب العمل بجواز سفر العامل وسيكون هناك حرية انتقال للعامل الأجنبي بعد انتهاء تعاقده مع صاحب العمل وسيكون هناك حرية تنقل بين المدن بدون موافقة صاحب العمل.

وزاد "قبل ذلك كان لازم يبقى فيه تصريح مكتوب من صاحب العمل وكان لازم يوثق من جهات حكومية، ودي سيلغى في مبادرة الأمير محمد بن سلمان".

وأكد أن ما يتم الآن تحديث للسعودية والمعيشة فيها، وقال إن: "هذا العدد انخفض قليلا بسبب أزمة كورونا ولكن مع عودة عمل المشاريع في السعودية، بدأت العجلة تشتغل ونأمل عدم حدوث جائحة أخرى لفيروس كورونا في المملكة".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات