الاثنين 9 نوفمبر 2020 03:50 م

أخطرت شركة الاتحاد للطيران في الإمارات، الإثنين، طياريها باقتراب إجراء تسريحات جديدة فورية، بسبب استمرار تباطؤ الطلب على السفر جوا، ضمن تداعيات جائحة فيروس "كورونا".

وورد في رسالة أرسلت إلى الطيارين بالبريد الإلكتروني: "الحقيقة القاسية هي أنه بالرغم من كل الآمال، فإن قطاعنا ببساطة لا يتعافى بسرعة كافية، وسنظل شركة طيران أصغر بكثير لبعض الوقت".

وأضافت الرسالة: "بناء على كل هذه العوامل، بات من الواضح أننا لا نملك خيارا سوى خفض قوة العمل لدينا أكثر".

والأحد، تم الكشف عن إطاحة الشركة بعدد من مسؤوليها البارزين، لمواجهة الخسائر المستمرة الناجمة عن فيروس "كورونا المستجد".

ووفق بيان رسمي صادر عن الشركة، الأحد، يعتزم رئيس الشؤون التجارية "روبن كامارك" و3 مسؤولين كبار آخرين التنحي عن مناصبهم، في إطار الهيكلة المذكورة ليتولى أعضاء آخرون بالإدارة مهامهم.

وقالت الشركة إن "هذه (التغييرات) جزء من خطط لتقليص حجم الشركة إلى ناقلة متوسطة، في إطار إعادة تنظيم أعلنت قبل عامين".

ومنيت "الاتحاد" بخسائر بلغت 5.62 مليار دولار في الأعوام الأربعة قبل 2020، وخفضت الوظائف والأجور في ظل تفاقم الخسائر هذا العام.

وكانت الشركة تأمل في تحول أبوظبي إلى مركز رئيسي لحركة النقل الجوي على غرار جارتها دبي، وهي لم تعلن بعد عن الخطوط العريضة لرؤيتها لناقلة متوسطة الحجم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات