الاثنين 9 نوفمبر 2020 08:03 م

أشاد رئيس الاستخبارات البريطانية "ريتشارد مور"، الإثنين، بدور الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" في مكافحة الإرهاب وظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط إلى أوروبا، علاوة على دور القاهرة في ملف شرقي المتوسط.

جاء ذلك خلال استقبال "السيسي" رئيس الاستخبارات البريطانية في القاهرة، بحضور رئيس المخابرات المصرية "عباس كامل"، والسفير البريطاني بمصر.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير "بسام راضي" إن "السيسي" طلب من "مور" نقل تحياته إلى رئيس الوزراء "بوريس جونسون"، مؤكدًا الأهمية التي توليها مصر لتدعيم وتعزيز التعاون بين البلدين بمختلف المجالات، خاصةً على الصعيد الأمني والاستخباراتي.

من جانبه؛ نقل رئيس المخابرات البريطانية إلى "السيسي" تحيات رئيس الوزراء البريطاني، معربًا عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من تعاون بناء وعلاقات وثيقة، ومؤكدًا حرص بريطانيا على التنسيق المستمر مع مصر إزاء التحديات المختلفة، لا سيما فى ضوء تطورات الأوضاع بمنطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط والقارة الأفريقية.

وثمن في هذا الإطار قيادة الرئيس لجهود تدعيم الأمن والاستقرار إقليميًا، الأمر الذى رسخ من دور مصر كمحور اتزان للأمن الإقليمي بأسره، خاصة من خلال النجاح في مكافحة ظاهرتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وقبل أيام قليلة، بدأ الجيش المصري تدريبات عسكرية مع نظيره البريطاني في البحر المتوسط، ومن المقرر أن يستمر حتى 11 من الشهر الجاري.

وجاءت التدريبات المصرية البريطانية بعد أيام قليلة من تدريبات مصرية مع الجيش الفرنسي في نفس المنطقة.

وتأتي تلك التدريبات في وقت تشهد فيه منطقة شرق المتوسط توترات بين تركيا من جهة واليونان من جهة أخرى، فيما تدعم فرنسا ومصر الدولة الأخيرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات