الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 02:38 ص

بدأت سلطنة عمان، فترة سماح للعمالة الوافدة غير المرخص لها بالعمل، من أجل مغادرة البلاد، وذلك حتى نهاية العام الجاري.

ووفقاً لصحيفة "الشبيبة" المحلية، قررت الحكومة العمانية إعفاء المغادرين من الغرامات المترتبة على مخالفتهم قوانين العمل، على أن تكون مغادرتهم البلاد نهائية.

ويجب على الراغبين في المغادرة تقديم طلب للمغادرة قبل 7 أيام، على موقع وزارة العمل أو مكاتب "سند" للخدمات، أو من خلال سفارات بلدانهم، وتجديد جوازات سفرهم عبر سفارات بلدانهم، في حال كانت منتهية.

ويحق للعامل المغادرة بعد مرور 7 أيام من تسجيل الطلب، عبر مراجعة مكتب وزارة العمل بمطار مسقط الدولي، قبل موعد الرحلة بسبع ساعات.

وأشارت الصحيفة إلى ضرورة أن يكون مع المسافر تذكرة السفر مؤكَّدة الحجز، وجواز أو وثيقة سفر سارية المفعول، وفحص "PCR" صالح لمدة 72 ساعة.

والثلاثاء الماضي، أعلنت وزارة العمل العمانية بدء فترة السماح للقوى العاملة الوافدة الراغبة في المغادرة والعودة إلى بلدانها، بدءاً من منتصف نوفمبر الجاري.

وتسعى مسقط لاستيعاب مواطنيها الباحثين عن عمل، من خلال استبدال الموظفين الأجانب بعمانيين.

ودعت وزارة العمل العمانية، في أبريل الماضي، الشركات الحكومية لبدء العمل على استبدال الموظفين الأجانب بعمانيين في "أسرع وقت ممكن"، لاستيعاب المواطنين الباحثين عن عمل.

وتضمَّن تعميم للوزارة أن الشركات الحكومية "تعد بيئة جاذبة ومحفِّزة لاستيعاب العمانيين المؤهلين الباحثين عن عمل".

يشار إلى أن الأجانب يمثلون أكثر من 40% من سكان السلطنة البالغ عددهم 4.6 ملايين نسمة، وغالبيتهم من العمال الآتين من دول آسيوية، بينها سريلانكا وباكستان والهند.

المصدر | الخليج الجديد