الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 06:39 ص

ألغت وزارة الثقافة العراقية حفلا للفنان "غانم حميد"، بعد اتهامه بتمجيد الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين"، ما تسبب في صدام مع نقابة الفنانين العراقيين.

وقال وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي "حسن ناظم"، في بيان، إن "حميد ارتكب فعل تمجيد البعث الصدامي أمام مجموعة من الفنانين الشباب في منتدى المسرح، أثناء الإعداد والتحضير اللوجستي لهذه الاحتفالية".

ولم يصدر عن "حميد" أي تعليق على الواقعة، لكن نقابة الفنانين العراقيين، ردت في بيان، عبر "فيسبوك"، قائلة: "لن نسمح لأحد أن يمارس أحكاما عرفية ضدنا مثلما لم نسمح لكل الطغاة الذين تشرفنا بمقارعتهم من داخل وطننا".

وأضافت: "عذرا سنقيم له احتفاءنا الخاص بمنجزه الإبداعي الذي لا يختلف عليه اثنان. ونحن إذ نحتفي بالمنجز الإبداعي وصاحبه فإننا نحتفي بحريتنا وكرامتنا".

واعتبر البيان، أن من يرى إلغاء الحفل "أراد تحويل وزارة معنية برعاية الفنان والمنجز الإبداعي الوطني إلى مومياء إدارية تحمل عصا غليظة تلوح بها لمن يبدي رأيا مغايرا لمنهج الخراب والدمار الذي فتك بالوطن".

وحظي "حميد" بتضامن واسع من فنانين وصحفيين عراقيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط انتقادات لقرار وزير الثقافة العراقي "حسن ناظم".

المصدر | الخليج الجديد