الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 08:55 ص

طلب 3 محامين يمثلون حملة الرئيس "دونالد ترامب" الانسحاب من الدعوى التي رفعها على نتائج الانتخابات الأمريكية في ولاية بنسلفانيا، مما أدى إلى زعزعة فريقه القانوني قبل جلسة استماع رئيسية في المحكمة.

وتقدم المحامون، وهم "ليندا كيرنز" وج"ون سكوت" و"دوجلاس بريان هيوز"، بالطلب للمحكمة يوم الإثنين، وقالوا إن الحملة وافقت على انسحابهم.

وفي أمر موجز ليل الإثنين، سمح القاضي الذي ينظر القضية لـ"سكوت" و"هيوز" بالانسحاب لكنه لم يسمح لـ"كيرنز".

وانضم المحامي "مارك سكارينجي" إلى القضية وسيكون المستشار الرئيسي لـ"ترامب"، ولم يرد "سكارينجي" والمحامون الثلاثة الذين سعوا إلى الانسحاب على طلبات التعليق.

وطلب "سكارينجي" يوم الإثنين من القاضي تأجيل جلسة الاستماع المقررة الثلاثاء، قائلا إنه وشريكه "يحتاجان إلى وقت إضافي للاستعداد بشكل مناسب"، وسرعان ما رفض القاضي الطلب.

وقالت "جينا إليس" المستشارة القانونية في حملة "ترامب"، إن التغيير روتيني.

ولم يقدم طلب المحامين سببا للتغيير، الذي جاء بعد أيام من انسحاب شركة المحاماة الشهيرة "بورتر رايت موريس آند آرثر" من القضية.

المصدر | رويترز