قالت أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب، الأكاديمية "آمنة نصير"، إن النقاب شريعة يهودية، وموجود بسفر التكوين في العهد القديم، مضيفة أنها كذلك موروث تاريخي مرتبط بالجزيرة العربية.

جاء ذلك خلال مداخلة "آمنة" في لقاء لها لبرنامج "بتوقيت الحدث" المذاع عبر فضائية "الحدث اليوم"، مساء الثلاثاء، مكررة تلك المزاعم التي سبق أن كررتها في أكثر من مناسبة سابقة.

واعتبرت الأكاديمية المصرية أن العقيدة اليهودية هي العقيدة الوحيدة التي تشددت في أحكامها على المرأة، مضيفة أن ارتداء النقاب والغطاء الكامل للمرأة موروث تاريخي مرتبط بالجزيرة العربية، نتيجة اختلاط القبائل العربية باليهودية.

وتابعت بأن النقاب تقليد نُقل إلى مصر، وغير موجود في دول الشام والمغرب العربي.

وأوضحت "آمنة"، أن الإسلام أمر المسلمين رجالًا ونساءً بغض البصر، مستشهدة بالآية القرآنية "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم"، متابعة "وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن".

وتابعت أن النقاب ليس من الإسلام، والنص القرآني طالب المرأة بغطاء منطقة الصدر، ذاكرة قول الله سبحانه وتعالى "وليضربن بخمرهن على جيوبهن".

وانتقدت أستاذة العقيدة والفلسفة، مرتديات النقاب، زاعمة أنهن يردن التميز وشراء مزيد من الفضل على غيرهن من النساء.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات