الأربعاء 18 نوفمبر 2020 08:59 ص

يشارك أطباء مصريون في مؤتمر يضم عربا وإسرائيليين؛ لتبادل المعلومات بشأن التعاون في مجال مكافحة جائحة "كورونا".

وسيجري تنظيم المؤتمر عبر تطببق "زووم"، رغم الرفض الشعبي والنقابي لخطوات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ويضم المؤتمر عشرات الأطباء من الإمارات والعراق ومصر والسعودية وسوريا ولبنان وإسرائيل.

وقال نقابيون حاليون وسابقون بمجلس نقابة الأطباء المصريين، إن الموقف من المشاركة يتحدد حسب الغطاء القانوني لتنظيم المؤتمر.

ويقصد بالغطاء القانوني، الجهة الداعية للمؤتمر، حتى لو عبر تطبيق إلكتروني، بمعنى أن هناك فرقا كبيرا بين أن تكون منظمة الصحة العالمية هي الداعية للمؤتمر، وأن تكون منظمة إسرائيلية هي الجهة المنظمة والداعية.

وقال عضو بمجلس النقابة، دون ذكر اسمه، إنه كمواطن مصري وكنقابي لا يرحب، ككل الشعوب، بأي تطبيع مع دولة الاحتلال.

وأضاف لـ"العربي الجديد"، أن لوائح النقابة لا تخالف قوانين الدولة، وقوانين الدولة وسياستها لا تجرم المشاركة في مؤتمرات علمية يشارك فيها إسرائيليون.

وتتسارع خطى التطبيع مع الاحتلال في المنطقة، بعد انضمام الإمارات والبحرين والسودان إلى التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بعد مصر والأردن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات