السبت 28 نوفمبر 2020 04:24 م

سجلت نقابة أطباء مصر 6 حالات وفاة جديدة بين أعضائها خلال الساعات الأخيرة جراء الإصابة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الضحايا بين الأطباء إلى 211 منذ ظهور المرض في البلاد، فضلا عن عشرات من حالات الوفاة التي لا تعلن عنها النقابة بناءً على طلب أسر المتوفين.

ونعت النقابة، السبت، أستاذ الطب النفسي في مستشفى قصر العيني بالقاهرة "سعيد عبدالعظيم" الذي توفي داخل مستشفى العزل بعد إصابته بالفيروس، ومدير عام فرع التامين الصحي بالقليوبية، الطبيب "جمال حجاج"، والأستاذ المتفرغ بقسم التشريح وعلم الأجنة بكلية الطب في جامعة أسيوط، "محمد نبيل صالح"، كما أعلنت وفاة أخصائي الباطنة في محافظة البحيرة "محمد يوسف صبح"، داخل مستشفى العزل، واستشاري النساء والتوليد بمركز السنطة في محافظة الغربية "محمد عابدين سلام"، ورئيس قسم جراحة المسالك البولية بمستشفى كرموز في الأسكندرية "بدران محمد إدريس".

ودعت النقابة أعضاءها إلى التبرع لصالح المصابين وأسر المتوفين من الأطباء في ضوء التكافل في مواجهة الظروف الراهنة، لا سيما بعد رفض الحكومة طلب النقابة إضافة ضحايا الأطباء أثناء جائحة كورونا إلى قانون تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الأمنية، والذي يمنح أسر ضحايا الجيش والشرطة مزايا عديدة.

من جهتها، أعلنت جامعة القاهرة، إعفاء طلاب الجامعة من أبناء شهداء الأطباء والتمريض المتوفين نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا من المصروفات الدراسية، سواء من المنتظمين أو المنتسبين أو على البرامج الخاصة للعام الدراسي الحالي، إضافة إلى إعفائهم من مصروفات المدن الجامعية.

وقال رئيس الجامعة "محمد عثمان الخشت"، إن القرار جاء تعبيراً عن العرفان والتقدير لدور أفراد الطاقم الطبي، والتضحيات التي ما زالوا يقدمونها خلال معركة مواجهة فيروس كورونا، وتعرضهم للمخاطر أكثر من غيرهم نظراً لطبيعة عملهم في المستشفيات التي تستقبل المصابين.

كما وافق مجلس جامعة بنها، على طلب عميد كلية الطب في الجامعة، ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، بشأن إعفاء أبناء شهداء الأطباء المتوفين جراء الإصابة بالفيروس من المصروفات الدراسية، وذلك مراعاة للبعد الاجتماعي لأسر شهداء الأطباء، وتقديراً وعرفاناً لتضحياتهم.

وحتى صباح السبت، ارتفع إجمالي عدد الإصابات المسجلة في مصر إلى 114 ألفا و 832، والوفيات إلى 6608.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات