الأربعاء 18 نوفمبر 2020 04:51 م

أعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، فرض عقوبات واسعة جديدة على إيران تستهدف عشرات الشخصيات والكيانات المرتبطة بطهران.

وزارة الخزانة الأمريكية، قالت في بيان لها، إن العقوبات تشمل "مؤسسة مستضعفان للثورة الإسلامية"، التي يديرها المرشد الأعلى الإيراني، آية الله "علي خامنئي"، ووزير الأمن والمخابرات للبلاد، "محمود علوي".

كما أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في قائمة عقوباتها عشرات الشخصيات والكيانات الأخرى بينها مرتبطة بقطاعات المعادن والنفط والنقل في إيران.

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، أن حملة الضغوط القصوى التي تتبعها بلاده ضد إيران تنجح، قائلا: "على الولايات المتحدة ألا تكون ضحية للابتزاز النووي من قبل إيران والتخلي عن عقوباتنا".  

"بومبيو" قال إن العقوبات تشكل جزءا من الضغوط لإنشاء شرق أوسط جديد يجمع البلدان المتضررة من العنف الإيراني.

وشدد على أن الولايات المتحدة ستطبق مزيدا من العقوبات ضد إيران في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وتتبع إدارة الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، منذ توليه السلطة عام 2017، حملة "الضغوط القصوى" على إيران، تشمل فرض عقوبات اقتصادية قاسية، بحجة أنها "أكبر داعم دولي للإرهاب في الشرق الأوسط".

وتتهم السلطات الإيرانية الولايات المتحدة بخرق الاتفاقات الدولية، خاصة الصفقة النووية مع طهران، وممارسة "الإرهاب الاقتصادي والطبي" بحق إيران.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات