الخميس 19 نوفمبر 2020 07:20 ص

أجرت وزارة الدفاع الكويتية حركة تدوير واسعة في مختلف قطاعات الوزارة، شملت 13 مسؤولا بينهم لواءات.

وتضمنت التعيينات الجديدة، التي نشرتها صحيفة "الراي" الكويتية (خاصة)، اختيار اللواء "وليد السردي" رئيسا لهيئة التعليم العسكري، واللواء بحري "إدريس الإدريس" رئيسا لمكتب لندن.

كما جرى تعيين العميد "عبدالرحمن صلبوخ" رئيسا لهيئة التفتيش العسكري، والعميد "خالد العبيدي" معاونا لرئيس الأركان لهيئة الإمداد والتموين، والعميد "نجيب الصقر" معاونا لرئيس الأركان لهيئة الاستخبارات والأمن.

وضمت القائمة، أيضا، تعييد العميد "محمد الظفيري" كآمر للقوة البرية، والعميد "خالد الجطيلي" رئيسا لهيئة الاستراتيجية، والعميد "خالد شجاع العتيبي" رئيسا لهيئة مكتب وزير الدفاع، والعميد "فهد الطريجي" معاونا لرئيس الأركان لهيئة العمليات والخطط.

كذلك تم تعيين العميد طيار "سيف برجس" كآمر للقوة الجوية، والعميد "طلب خليفة الفليح" كآمر كلية علي الصباح العسكرية، والعميد بحري "هزاع العلاطي" كآمر القوة البحرية، والعميد "دخيل باني المطيري رئيسا لمكتب بروكسل.

وجاءت حركة التغييرات والتعيينات الجديدة بعد تقاعد رئيس أركان الجيش الفريق الركن "محمد خالد الخضر"، الشهر الماضي.

ونقل حينها موقع "تاكتيكال ريبورت" المعني بشؤون الاستخبارات، عن مصادر مطلعة، أن القرار المعلن بتقاعد "الخضر"، بعد مسيرة عسكرية امتدت لأكثر من 40 عاما، جاء بطلب من أمير البلاد الجديد "نواف الأحمد الجابر الصباح" كأول إجراء له على مستوى الدولة بعد أدائه اليمين الدستورية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات